رمضان التلفاز

كان رمضان من بضع سنين شهر الطاعات والعبادات لكننا في مصر تعودنا –مؤخراً- انه شهر الأعلانات والمسلسلات. فكما نحن ننتظر رمضان من العام للعام لنحصد الحسنات فأصحاب الاعلانات والمسلسلات ايضاً ينتظرونه من العام للعام لحصد الاموال. حتى اصبح الواحد منا مشتت بين هذا وذاك. بالطبع لست أقصد بين العبادات والمسلسلات. أقصد بين المسلسل الذي تظهر فيه الفنانة التي اعتادت افطار الصائمين في اعمالها وبين مسلسل للمخرج الذي يعرض القضاية “الساخنة” في المجتمع وبين برنامج للفنان الذي اعتزل الفن وتفرغ لأفزاع الفنانين –ربما محاولاً جعلهم يعتزلوا الفن ايضاً-. فيصبح التلفاز في الشهر المبارك مثير جداً للتأمل والتفكر. في رأيي انه افضل شيء تعرف به حال مصر في السنين الأخيره.

فتجد هنا اعلان عن “فرصة ذهبية” لشراء شقة المتر ب5200 جنية فقط, وهناك تجد اعلان للتبرع لجمعية خيرية تبني اسقف لأسر تسكن في غرفة واحدة.
تجد هنا مسلسل يعرض حياة الطبقة الراقيه وهم يتفوهون بألفاظ لاتسمعها في حارة شعبية, وبعده على نفس المحطة يأتي برنامج للداعية صاحب الأبتسامة الساحرة يوصي الناس بالأخلاق الحميدة.
تجد هنا اعلان اخر للتبرع “ولو بجنية واحد” لجامعة علمية حديثة, ثم تجد في نشرة التاسعة خبر ان الوزير عقد صفقة بملايين الدولارات لإستيراد عبوات الغاز المسيل الفاخرة وبزات واقية للأمن المركزي كالتي نراها في الافلام الأجنبية.
ثم تجد اعلان يعرض بعض مظاهر “رمضان بتاع زمان” في محاولة بائسة وفاشلة لإرجاع “رمضان بتاع زمان”

انا مقدر تماماً انكبابكم ولهثكم على المال وأن رمضان هو موسمكم المفضل. لكن أرجوكم, اتركوا لنا ما تبقى من رمضان.

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

%d bloggers like this: